م. العمري: مصاب كل اردني .. ويجب إستخلاص العبر

نعت جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان الأردني ببالغ الحزن والأسى، شهداء حادث سيول البحر الميت الأليم، الذين إرتقت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها.
وقال رئيس الجمعية م.زهير العمري ان الأطفال الأبرياء الذين قضوا بالحادث الاليم أوجع فقدهم المأساوي القلوب والأرواح، وان مجلس إدارة الجمعية وأعضاؤها يشاطرون أهالي الضحايا وأبناء الوطن أحزانهم بهذا المصاب الجلل الذي هزنا جميعا وأدخل الحزن والأسى إلى بيوت كل الأردنيين.
وترحم م.العمري على الشهداء الأبرار ودعا للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل. 
ووجه التحية إلى رجال الدفاع المدني والأمن العام والقوات المسلحة الذين سارعوا ومنذ اللحظات الأولى للحادث الأليم إلى القيام بعمليات الاسعاف والإنقاذ بكل بطولة وإحتراف بتوجيهات ومتابعة مباشرة من أعلى المستويات في الدولة وعلى رأسهم صاحب الجلالة الملك المعظم.
،كما نعبر عن إعتزاز الجمعية بكافة أبناء الوطن الذين برهنوا في هذه الاوقات الحزينة على أنهم أسرة واحدة متعاضدة، وأن المصاب هو مصاب كل بيت أردني على مساحة هذا الوطن الغالي.
ودعا الجميع إلى إستخلاص العبر والدروس التي تحول دون تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة.

نشر هذة الصفحة على