بحث
الأخبار

وزير الإسكان الفلسطيني يثمن الدعم الأردني للقضية الفلسطينية عمان تستضيف مؤتمراً ومعرضاً دولياً لاعادة اعمار غزه



افتتح وزير الأشغال العامة والاسكان سامي هلسة امس في مدينة الحسين للشباب، المؤتمر والمعرض الدولي لإعادة اعمار غزة، الذي تنظمه الجمعية الاردنية للمؤتمرات والمعارض والمهرجانات، بالتعاون مع وزارة الاشغال ووزارة الاقتصاد الوطني الفلسطيني، وبدعم من جهات اردنية وفلسطينية وعربية مصنعة لتقنيات ومواد البناء ومقاولين اردنيين وتجار ومهندسين.
وقال هلسة ان المعرض "يعتبر من المعارض المتخصصة والهامة، وتعرض فيه آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا التشييد ومواد البناء من اجل اعادة اعمار قطاع غزة، ويمثل فرصة لتشجيع الاستثمار والتشاركية بين القطاعين".
وأكد وقوف الاردن بثبات "قيادةُ وشعباً في دعم بناء المؤسسات الفلسطينية والشعب الفلسطيني"، وانه "يساهم بتقديم كافة الامكانات وتكريسها لخدمة الشعب الفلسطيني، اضافة الى الدور الخاص الذي يقوم به الأردن في إعادة إعمار غزة".
وقدم وزير الاشغال الفلسطيني الدكتور مفيد الحساينة، باسم رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، الشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني وللحكومة وللشعب الاردنيين، على مواقفهم الدائمة بدعم الشعب الفلسطيني، في كافة المحطات التي شكلت الحاضنة الاساسية والراعي الرئيسي للقضية الفلسطينية، وللدفاع عن المقدسات المسيحية والاسلامية.
وأشار الحساينة الى ان الاردن انقذ القطاع الصحي الفلسطيني اثناء وبعد العدوان من الانهيار، من خلال ايفاد الحملات الاغاثية وايصال المعونات، وان للمستشفى الميداني العسكري الاردني الدور البارز، في انقاذ حياة الكثير من الجرحى الفلسطينيين ومعالجتهم.
واشار رئيس الجمعية الأردنية للمؤتمرات والمعارض والمهرجانات محمود الجراح الى ان هذا المؤتمر والمعرض يشكل فرصة مناسبة للقطاعين العام والخاص للتعريف بما يستطيعون تقديمه لاعمار قطاع غزة.
وقال رئيس مجلس ادارة جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان فواز الحسن ان "جمعيتنا ترتبط ارتباطا وثيقا مع اتحاد المطورين العقاريين في فلسطين، ونعمل على تبادل الخبرات والتجارب".
ووجه الشكر الى راعي قطاع الانشاءات وزير الاشغال العامة والاسكان الذي يرعى هذا القطاع ويوجهه لزيادة مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي وليساهم في التنمية المستدامة التي تعتبر الهدف الاسمى للحكومه الاردنية ضمن الاهداف التي تضمنتها الخطه العشرية 2015-2025 والتي اقرتها الحكومة وتم وضعها بالشراكة مع جميع الفعاليات من القطاعين العام و الخاص ومؤسسات المجتمع المدني .
واوضح الحسن العراقيل والعقبات التي تعيق نمو قطاع الاسكان ليؤدي دوره المامول ويحقق الاحتياجات الاسكانية المتزايدة .


رجوع