بحث
الأخبار

العمري يطالب الحكومة بتقديم حوافز للقطاع العقاري

طالب رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني المهندس زهير العمري الحكومة بالعمل على تقديم حوافز للقطاع العقاري واعادة العمل على تخفيض رسوم نقل ملكية الاراضي بنسبة 5% .

ولفت العمري في تصريح ل «الرأي»نشر الاربعاء 24/8/2016 ان القطاع العقاري في المملكة بحاجة الى جملة من الحوافز ومن ضمنها اعادة العمل بقرار اعفاء رسوم العقارات بنسبة 50% وتخفيض رسوم نقل ملكية الاراضي بنسبة 5% وبفترة لاتقل عن سنتين حتى يحقق العائد المرجو منه .

وبين العمري ان قرار وقف العمل باعفاء رسوم العقارات بنسبة 50% من الرسوم من تاريخ 26 تموز الماضي انعكس سلبا على القطاع ولم يحقق الغاية المرجوة منه بسبب قصر الفترة الزمنية نظرا لان القرار تم ايقافه بعد 45 يوما .

وكانت الحكومة قد قررت وقف العمل بقرار إعفاء رسوم الاراضي والعقارات بنسبة 50 بالمئة من الرسوم اعتبارا من 26 تموز الماضي وإعادة العمل بحساب الرسوم والنسبة المقتطعة كما كانت قبل القرار.

وشمل القرار تخفيض رسم بيع العقار بنسبة 50 بالمئة بحيث يصبح 5ر2 بالمئة بدلا من 5 بالمئة، وتخفيض ضريبة بيع العقار بنسبة 50 بالمئة ايضا بحيث تصبح 2 بالمئة بدلا من 4 بالمئة. وبين ان قطاع الاسكان شهد تراجعا خلال فترة السبعة شهور الاولى من العام الحالي مقارنة بالعام الماضي مبينا ان قطاع الاسكان تراجع العام الماضي عن العام الذي سبقه بنسبة 6%.

وقال ان قطاع الاسكان يحتاج الى جملة من الحوافز لنشيط القطاع العقاري لافتا الى ان المستثمرين كانوا يطالبون خلال السنوات الماضية بالعمل على تخفيض رسوم نقل ملكية الاراضي بنسبة 5% وبشكل دائم.

وحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الاراضي والمساحة فقد بلغ حجم التداول في سوق العقار في المملكة خلال السبعة أشهر الأولى من العام الحالي 4.178 مليار دينار تقريباً بارتفاعٍ بلغت نسبته (%7) مقارنةً بنفس الفترة من عام 2015.

وبلغ حجم التداول في سوق العقار في المملكة خلال هذا الشهر(932) مليون دينار أردني تقريباً بارتفاعٍ بلغت نسبته (97%) مقارنة بنفس الشهر من عام 2015..

الراي /24/8/2016


رجوع