بحث
الأخبار

العمري: نظام الأبنية الجديد سيؤدي إلى العزوف عن الاستثمار في (الإسكان)

اكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني المهندس زهير العمري ان نظام الابنية الجديد اذا تم تطبيقه فان اثاره ستكون سلبية على المواطن وعلى المستثمر .

واشار العمري في تصريح لـ» الرأي» الى ان تطبيق نظام الابنية الجديد سيؤدي الى العزوف عن الاستثمار في هذا القطاع نظرا لوجود صعوبات في تطبيق بعض المواد في هذا النظام .

واستشهد العمري بمثال في نظام الابنية الجديد حول ان بعض مواد النظام الجديد تجبر المستثمر في حال رغب بالبناء على قطعة ارض سكن أ نحو 16 شقة , فانه يجب عليه تأمين 24 موقفا للسيارات الامر الذي يحتاج لنحو طابقين الى ثلاثة طوابق اضافية تحت مستوى الشارع .

وبحسب العمري، ساوى النظام الجديد بين سكن أ وب وج و د بعدد مواقف المركبات علما ان سكن ج و د وضمن التشريعات لذوي الدخل المحدود والمتدني، مبينا ان كلفة تامين مواقف سيارات سيشكل عبئا ماليا كبيرا على هاتين الفئتين .

ولفت الى الصعوبات الفنية المنصوص عليها في بعض المواد في النظام الجديد وخاصة في فئات سكن ج و د، موضحا ان افراز الاراضي قبل صدور هذا النظام لا تنطبق عليها ومنها الابعاد ومتطلبات التراخيص .

وحذر العمري من ان النظام في حال تطبيقه ودون مراجعة سيخلق مشكلات اجتماعية وسيزيد من الاعباء التي تترتب على المواطنين لتأمين المسكن مبينا ان النظام الجديد عالج بعض المخالفات برسوم مجحفة .

وذكر ان بعض مواد الموجودة في النظام الجديد تجبر المستثمر على بناء سقف « القبو « تحت منسوب مستوى الشارع الامر الذي سيخلق مشكلات بيئة واضرارا تلحق بالمواطنين القانطين في هذه المباني السكنية وخاصة في فصل الشتاء .

وطالب الجهات المختصة باعادة النظر بالنظام الجديد حيث ان كثير من المواد الموجودة فيه ستكون لها اثار سلبية في حال طبق دون مراجعته بالتشارك مع اصحاب العلاقة ومنها نقابة المهندسين والمقاولين والمستثمرين في قطاع الاسكان .

الراي / سيف الجنيني /29/9/2016


رجوع