بحث
الأخبار

العمري يطالب باعفاء الشقق ذات المساحات الكبيرة

طالب رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني المهندس زهير العمري، الحكومة باعفاء الشقق القائمة من رسوم التسجيل لمساحات اكبر من 180م2 في خطوة تهدف لتسييل اموال المستثمرين وتحريك القطاع .

ولفت العمري في حديث ل» الرأي» الى ان المستثمرين يعانون من انخفاض الطلب على الشقق ذات المساحات التي تزيد عن 180م2 مبينا ان تشدد الجهات التنظيمية لبناء الشقق ذات المساحات الكبيرة ساهم بتجميد مئات الملايين للمستثمرين في القطاع .

وحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الاراضي والمساحة فقد بلغ عدد الشقق المباعة للعام الماضي لمساحة اقل من 120 م2 نحو 14 الف شقة مقارنة ب 16.6 الف شقة لنفس الفترة من العام 2015 .

وبلغ عدد الشقق المباعة لمساحات بين 120الى 150م2 خلال العام الماضي نحو 15.6 الف شقة مقارنة ب 15.9لعام 2015.

وبلغ عدد الشقق المباعة لمساحات اكبر من 150م2 لعام 2016 نحو 11.1 الف شقة مقارنة ب 11.2 الف شقة لعام 2015 .

وقدر العمري سعر البناية السكنية ذات المساحات الكبيرة في العاصمة عمان بنحو 2 مليون دينار موضحا انه وفي حال لم تقم الحكومة باتخاذ اجراءات تعمل على تحريك الشقق ذات المساحات التي تزيد عن 180م2 فان هذا الامر ينذر بالخطر .

وطالب ايضا الحكومة باعادة النظر ببناء الشقق ذات المساحات التي تزيد عن 180 م 2 حيث ان الطلب على هذه المساحات قليل جدا مطالبا الجهات المختصة منح التراخيص للشقق ذات المساحات الصغيرة التي تتناسب مع توجهات السوق والعرض والطلب .

وبين ان الجهات التنظيمية تتشدد في اعطاء المستثمرين تراخيص لبناء شقق ذات مساحات صغيرة حسب توجهات السوق الامر الذي اثار استياء المستثمرين نظرا لحالة الجمود في استثمارتهم وضعف الطلب على الشقق ذات المساحات الكبيرة .

واشار العمري الى أن النسبة الكبرى من المواطنين يقومون بالاقتراض لشراء الشقق السكنية اضافة الى الاقتراض لدفع رسوم التسجيل للشقق التي تذهب لصالح الخزينة .

وذكر العمري الى ان توجهات السوق المحلي في الطلب على الشقق السكنية تركزت على المساحات التي تقل عن 150م2 خلال السنوات الماضية حسب القدرات الشرائية للمواطنين .

الراي / سيف الجنيني /22/1/2017



رجوع