بحث
الأخبار

العمري يطالب باعادة النظر بنظام الابنية والسماح بزيادة عدد الطوابق

طالب رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان المهندس زهير العمري الجهات المختصة بالعمل على اعادة النظر بنظام الابنية من خلال السماح بزيادة عدد الطوابق السكنية للبنايات السكنية.

ولفت العمري في تصريح ل» الرأي» الى ان مبيعات الشقق شهدت تراجعا خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة بالعام الماضي عازيا السبب في ذلك الى تركز الطلب على الشقق ذات المساحات الصغيرة والتي تتناسب مع القدرات الشرائية لدى المواطنين.

وبين ان الطلب في السوق المحلي اكبر من العرض على الشقق التي تقل مساحتها عن 150م2 مبينا ان الطلب ارتفع على الشقق ذات المساحات الصغيرة خلال السنوات الاخيرة في ظل تدني القدرات الشرائية.

وحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الاراضي والمساحة فقد انخفض عدد الشقق المباعة خلال الربع الاول من العام الحالي لتصل الى نحو 8.3 الف شقة مقارنة ب 8.6 الف شقة لنفس الفترة من عام 2016.

و انخفض عدد الشقق المباعة لمساحات اقل من 120م2 خلال الربع الاول من العام الحالي لتصل الى 2.9 الف شقة مقارنة ب 3.1 الف شقة لنفس الفترة من العام الماضي.

وطالب الجهات المختصة باعادة النظر بنظام الابنية المعمول به من خلال السماح بزيادة عدد الطوابق للعمارات السكنية والتسهيل على المستثمرين منح رخص ابنية للشقق ذات المساحات التي تقل عن 150م2 اضافة الى قيام الجهات المختصة بفتح مناطق تنظيم جديدة.

واشار العمري الى ان نحو 75% من الطلب على الشقق السكنية يتركز على الشقق ذات المساحات الصغيرة نظرا لان اسعار هذه الشقق تتناسب مع قدرات المواطنين الشرائية موضحا ان الشقق التي تزيد مساحتها عن 150م2 لايتجاوز الطلب عليها نسبة 25%.

وكان العمري قد طالب خلال وقت سابق بتقديم اعفاءات للقطاع العقاري اسوة بالاعفاءات التي قدمت للقطاع العقاري خلال عام 2010 و 2011 والتي ساهمت بانعاش القطاع من خلال اعفاء رسوم تسجيل الشقق لاول 150م2 من رسوم التسجيل للشقة التي تقل مساحتها عن 300م2.

11/4/2017الراي / سيف الجنيني /

رجوع