بحث
الأخبار

وزير العمل : 8ر1 مليار دولار تحويلات العمالة الوافدة سنويا

قال وزير العمل علي الغزاوي ان العمالة الوافدة في الاردن تحول سنويا ما يزيد عن 8ر1 مليار دولار ،مقدرا حجمها في الأردن بين 800 ألف الى مليون عامل.

واضاف خلال افتتاحه مديرية عمل في مبنى جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان وتوقيع مذكرة تفاهم بين الجمعية والشركة الوطنية للتشغيل والتدريب ان قطاع الاسكان من القطاعات المهمة التي لها دور مهم في دعم وتشغيل العديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى.

وبين ان قطاع الاسكان معني بالدرجة الاولى بتأمين السكن الملائم لكافة فئات المجتمع وهو من اكثر القطاعات الاقتصادية تطورا في ظل الامن والاستقرار الذي تشهده المملكة مشيرا الى الدور الكبير لهذا القطاع في تشغيل الايدي العاملة بشكل مباشر او غير مباشر من خلال القطاعات الصناعية والتجارية المساندة لقطاع الاسكان الذي يجعله واحدا من اهم روافد الاقتصاد الوطني .

واضاف الغزاوي ان الحكومةُ اعتمدت سياسة "التشغيل بدل التوظيف"، لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة من خلال سياسات وطنية مرتكزة على تطوير مجالات التدريب المهني والتقني والفني ومن ثم التشغيل الأمر الذي يحتاج مزيد من التعاون والتنسيق مع القطاع الخاص بصفته المشغل الاول للايدي العاملة الاردنية من خلال تدريب العمالة الاردنية ورفع كفاءتها بالشراكة مع القطاع الخاص ومن خلال مراكز التدريب التابعة لمؤسسة التدريب المهني او الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب لافتا الى ان الوزارة وضعت كافة امكانياتها واذرعها الرديفة سواء اللوجستية او تلك المعنية بتمويل المشاريع لهذه الغاية.

وبين الغزاوي ان انشاء مكاتب ومديريات عمل سواء في غرف الصناعة والتجارة والجمعيات الاقتصادية جاء بهدف تنظيم عمل العمالة الوافدة من حيث اصدار تصاريح العمل لهم لتوفير الوقت والجهد على المستثمرين من جهة, والنهوض بواقع العمالة الاردنية وتدريبها ورفع سويتها والعمل على تشغيلها من جهة اخرى, إضافة الى التعاون مع كافة المؤسسات والشركات المنتسبة للجمعية لتدريب وتشغيل الأردنيين في كافة المهن المتاحة والعمل على رفع نسب العمالة الأردنية لدى كافة هذه المؤسسات والشركات.

واكد المهندس زهير العمري رئيس مجلس ادارة جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان ان افتتاح مديرية العمل في مبنى الجمعية جاء بعد عقد عدة اجتماعات ولقاءات مثمرة مع وزارة العمل لمتابعة احتياجات اعضاء الجمعية ووضع الحلول والمقترحات التي تسهم في ازالة اي عوائق امام المستثمرين في قطاع الاسكان, وكانت باكورة التعاون والتنسيق بانشاء هذه المديرية لتنظيم العلاقة التشاركية بين الجانبين فيما يتعلق بتسهيل اصدار تصاريح العمل للعمالة الوافدة العاملة لدى الشركات والمؤسسات المستثمرة في هذا القطاع وتوفير الوقت والجهد عليهم, لافتا ان هذه المديرية ستكون حلقة وصل ايضا بين وزارة العمل وقطاع الاسكان لغايات تدريب وتاهيل العمالة الاردنية ومن ثم تشغيلهم في قطاع الاسكان.

واضاف العمري ان الاتفاقية تهدف الى اعتماد مركز تدريب مهني متميز لتدريب وتاهيل وتقييم واصدار بطاقة تصنيف مزاولة مهنة في القطاع الاسكاني ، للمساهمة في خطة التحفيز الاقتصادي من خلال تلبية متطلبات قطاع الاسكان من الموارد البشرية المؤهلة في محافظات المملكة عن طريق تنفيذ البرامج التدريبية المهنية المتخصصة الانشائية .

واكد العمري بانه سيتم وضع خطة عمل تشاركية بين الجمعية والوطنية للتدريب تشمل منهجية العمل واجراءاته الخاصة بتحقيق اهداف الاتفاقية ومباشرة التدريب في معهد التدريب المهني في محافظة الزرقاء وتزويده بالمعدات والادوات الحديثة والمواد التدريبة .

وكان وزير العمل قد رعى توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل والجمعية تهدف الى اعتماد مركز تدريب مهني متميز في المملكة لتدريب وتاهيل وتقييم واصدار مزاولة مهنة في القطاع الانشائي بحيث يتم ادارة هذا المركز من قبل الجانبين يطلق علية اسم "المركز المتميز لتدريب المهن الانشائية " لتدريب وتاهيل وتشغيل العمالة الاردنية الفنية الماهرة على المهن الانشائية وفق احدث الانظمة و الاساليب وقال رئيس مجلس ادارة الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب ماجد الحباشنة ان مذكرة التفاهم تأتي في اطار إستراتيجية الشركة الوطنية لتطوير منظومة التدريب الفني والمهني والتي تعد احدى الركائز الاساسية لحل مشكلة البطالة، ولتلبية احتياجات القطاع المستهدف من العمالة الفنية المدربة والمؤهلة، للعمل في مختلف المؤسسات والشركات التابعة لهذ القطاع.

وقع مذكرة التفاهم عن الشركة الوطنية المهندس محمد الصعوب مدير الشؤون الفنية والتشغيل وعن الجمعية المهندس زهير العمري رئيس مجلس ادارة جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان.

بترا /26/7/2017

رجوع