بحث
الأخبار

العمري : الجمعية ستسعى لتأمين فرص عمل للشباب لدى شركات الإسكان

قال رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان المهندس زهير العمري ان اجمالي عدد شركات الاسكان المسجلة في الجمعية في جميع أنحاء المملكة بلغ حوالي 3200 شركة ساهمت في النهضة العمرانية في مختلف المحافظات ودفع عجلة التنمية وتحقيق الامن الاجتماعي والاستقرار الاسري.
واضاف خلال حفل افتتاح مقر للجمعية في محافظة الزرقاء، والذي اقيم تحت رعاية رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي ابوالسكر، ان حجم التداول في سوق العقار بلغ العام الماضي حوالي 7 مليارات دينار.
واشار الى ان مساهمة قطاع الاسكان تصل الى حوالي 6% من الناتج المحلي، ويرفد قطاع الاسكان الخزينة بحوالي 30% من كل دينار يعمل في هذا المجال كضرائب ورسوم من مجمل الاستثمارات، وان 70% من الانتاج السكني في المملكة يتم من خلال القطاع الخاص.
واوضح ان القطاع يشغل حوالي 10 الاف مهندس اردني، و20 الف مواطن بشكل مباشر، وعشرات الالاف من المواطنين بشكل غير مباشر من خلال القطاعات المرتبطة به، مما يساهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة.
وبين ان القطاع ساهم في تنمية عشرات القطاعات الاقتصادية المساندة لقطاع العقار من صناعية وتجارية وخدمية ومصرفية وهندسية، مما يسرع عجلة الاقتصاد الوطني.
وقال ان افتتاح مقر الجمعية في الزرقاء يهدف الى تسهيل التواصل فيما بين المستثمرين في هذا القطاع، وتسهيل التواصل بينهم وبين الجهات الحكومية والاهلية، خاصة وان عدد شركات الاسكان في المحافظة ارتفع لنحو مائتي شركة، حيث اصبح بامكانهم الالتقاء في الجمعية والتحاور في قضاياهم وهمومهم.
ولفت الى ان الجمعية وقعت مع الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب في وزارة العمل على مذكرة تفاهم لتدريب شباب في محافظة الزرقاء في مركز تدريب مهني الزرقاء، على مهن يحتاجها قطاع الانشاءات والاسكان وفق احدث الطرق والاساليب التكنولوجية الحديثة، وباستخدام الات ومعدات متطورة.
واكد ان الجمعية ستسعى لتأمين فرص عمل لهؤلاء الشباب لدى شركات الاسكان من خلال اطلاق حملة لحث شركات الاسكان على توظيف العمالة الاردنية، واطلاق موقع الكتروني خاص بالباحثين عن العمل.
ومن جانبه ابدى المهندس ابوالسكر استعداد بلدية الزرقاء لتقديم الدعم اللازم الذي يحتاجه المستثمرون في قطاع الاسكان في المحافظة، وتذليل العقبات والمشاكل التي قد تواجههم.
وقال ان قطاع الاسكان هو قطاع اقتصادي رئيسي على مستوى الوطن وله درجة كبيرة من الاهمية، ويشكل مقياسا لحركة الاقتصاد ومؤشرا على النشاط الاستثماري والتجاري.واضاف انه على الرغم من الركود الذي يصيب قطاع الاسكانات الا ان الامال لازالت معقودة على تنشيطه واعادة الحيوية له، على اساس الثقة المتبادلة بين المستثمر والتاجر والمواطن.
واشار إلى ان بلدية الزرقاء تؤمن بضرورة تشجيع الاستثمار، وجذب المستثمرين الاجانب، ووضع حد لمن يحاول ان يبتز او يستغل المستثمر او يعيق استثماره، وانه ستكون لهؤلاء بالمرصاد.
واكد ابوالسكر ان عرقلة الاستثمار يشكل جريمة بحق الوطن، الذي هو بامس الحاجة للاستثمارات التي تعود بالفائدة على المواطن، مشيرا انه يوجد في البلدية مديرية استثمار وان هناك سعيا لتفعيلها بما يخدم القطاعات الاقتصادية المختلفة وعلى رأسها قطاع الاسكان.
ومن جانبه دعا رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم الى اعادة النظر بنظام الابنية بما يساهم في تشجيع الاستثمار في قطاع الاسكانات، خاصة وانه يشغل اكثر من 30 نشاطا تجاريا وصناعيا وحرفيا.
وقال ان «غرفة التجارة من طليعة المدافعين عن قطاع الاسكان الذي يساهم في رفد موازنة الدولة والبلديات.
وفي نهاية الحفل سلم المهندس العمري درع الجمعية لراعي الحفل، كما سلم درعا تقديرية للشاعرة الطفلة دعاء الخضور التي القت ابياتا شعرية خلال الحفل»

رجوع