بحث
الأخبار

هذا ما دار بين “الصحفيين” و”جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان”

حثت نقابة الصحافيين وجمعية المستثمرين في قطاع الإسكان، أوجه التعاون بين النقابة والجمعية، وآفاق هذا التعاون وفرصه بما يعود بالنفع على الطرفين.
وأكد نقيب الصحافيين الزميل راكان السعايدة ورئيس الجمعية المهندس زهير العمري، في الاجتماع الذي عقد في مقر نقابة الصحافيين اليوم (الاثنين)، بحضور عدد من أعضاء مجلس النقابة والجمعية، على أهمية إيجاد فرص تعاون بناء ومثمر بين الجانبين، وأن التأسيس لهذا التعاون، وصولا إلى الشراكة، يكون عبر مذكرة تفاهم سيتم الشروع في إعدادها قريبا.
وقال الزميل السعايدة، الذي رحب برئيس الجمعية ونائبه وأعضاء الجمعية، أن النقابة معنية بتفاهمات واتفاقيات مجدية وحقيقية لتأمين عروض إسكان، بأسعار وخصومات وتسهيلات نوعية لأعضاء الهيئة العامة، وأن النقابة تعول على علاقتها بجمعية المستثمرين في قطاع الاسكان لتأمين مثل هذه الخدمة للزملاء الصحفيين.
وأضاف الزميل السعايدة النقابة معنية باستثمار يمضي على مسارين، استثمار ينمي مداخيل النقابة، والأهم المسار الثاني الذي يوفر خدمات وميزات لأعضاء الهيئة العامة، مؤكدا على أن الاستثمار في موضوع شراء وبيع الأراضي للزملاء سيشكل عصب هذا الاستثمار.
من جهته، أكد المهندس العمري على أن الجمعية معنية بتطوير علاقة قوية مع نقابة الصحافيين تشمل تبادل المنافع والخدمات، خصوصا وأن لقطاع الاسكان همومه ومشاكله التي تحتاج إلى تعاون من مختلف الأطراف الرسمية وغير الرسمية.
وقال المهندس العمري أن عند الجمعية العديد من الميزات التي يمكنها أن تفيد النقابة في جوانب الاستثمار.
واتفقت النقابة والجمعية على تشكيل لجنة مشتركة خلال الأيام المقبلة، لصياغة مذكرة التفاهم، وتحديد أوجه التعاون بين الجانبين لإقراره في اجتماع آخر يحدد قريبا.

رجوع