بحث
الأخبار

العمري: 30 % تراجع القطاع العقاري منذ العام 2014

قدر رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان المهندس زهير العمري تراجع القطاع العقاري منذ عام 2014 وحتى نهاية العام الحالي بنسبة تجاوزت 30%. ولفت العمري في تصريح الى»الرأي» انه لولا الاعفاءات التي قدمت للقطاع من خلال اعفاء رسوم تسجيل الشقق ذات المساحات التي لا تزيد عن 150 مترا مربعا لكان حجم التراجع بنسب اكبر من 30 % .
وطالب الحكومة باتخاذ اجرءات تعمل على تحفيز القطاع العقاري نظرا للتراجع الذي رافق القطاع خلال السنوات الاخيرة بسبب ارتفاع اسعار الاراضي والذي رافقه ارتفاع اسعار الشقق وبين ان على الحكومة تخفيض رسوم نقل ملكية العقارات والاراضي بنسبة 5% بدلا من 9% لمدة لاتقل عن سنتين والعودة بالعمل بالاعفاءات التي قدمت للقطاع العقاري عامي 2010 و 2011 والقاضية باعفاء رسوم تسجيل الشقق لاول 150م2 وذكر ان الاعفاءات التي قدمت للقطاع عام 2010 و 2011 انعشت القطاع العقاري من خلال اعفاء رسوم تسجيل الشقق لاول 150م2 من رسوم التسجيل للشقة التي تقل مساحتها عن 300م2 ولفت الى ان ايرادات الخزينة ارتفعت بشكل غيرمباشر بسبب النشاط الذي شهده القطاع من الاعفاء الذي قدم للقطاع خلال عام 2010 و 2011 والمتمثل باعفاء رسوم تسجيل الشقق لاول 150م2 من رسوم التسجيل للشقة التي تقل مساحتها عن 300م2 سبب تحريك نحو 40 قطاعا مرتبط بشكل مباشر وغير مباشر بالقطاع العقاري وقرر مجلس الوزراء خلال وقت سابق برئاسة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي تمديد العمل باعفاء رسوم تسجيل الشقق او المساكن المنفردة ذات المساحات التي لا تزيد عن 150 مترا مربعا ولمدة عام كامل وحتى نهاية الشهر الحالي ووفق التقرير الشهري الصادر عن دائرة الاراضي والمساحة فقد بلغ حجم التداول في سوق العقار في المملكة خلال العشرة أشهر الأولى من العام الحالي 5.60 مليار دينار تقريباً بانخفاض بلغت نسبته (14%) مقارنةً بنفس الفترة من عام 2016.

الراي / سيف الجنيني /22/11/2017


رجوع