بحث
الأخبار

اطلاق “لجنة مستثمرون لدعم صمود القدس” و”قاعة القدس” في جمعية مستثمري قطاع الاسكان

علن رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان م.زهير العمري عن تأسيس لجنة “مستثمرون لدعم صمود القدس” لتقديم الدعم لصمود المدينة المقدسة والمقدسيين بكافة الوسائل والأساليب الممكنة.
كما أعلن خلال الوقفة التي نظمتها الجمعية رفضا لقرار الرئيس الأمريكي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس عن إطلاق اسم “القدس” على قاعة الاجتماعات الرئيسيه في الجمعية.
وقال م.العمري أن قرار الاهوج لترامب منح أعداء الأمة الصهاينة حقا مبتورا في قدسنا وكرس وعد بلفور الثاني (الذي لايملك يعطي لمن لايستحق).
واضاف أن فلسطين القدس عربية وستبقى عربية إسلامية وهي مدينة العرب منذ أكثر من أربعة آلاف عام وانها الوجهة الحقيقية لبوصلة النضال الوطني، وان المطلوب تصعيد كافة أوجه النضال من أجل فلسطين والقدس والاقصى.
واكد م.العمري وقوف الجمعية ومنتسبيها مع القيادة الهاشمية وجلالة الملك حامي القدس والمقدسات وصاحب الولاية الشرعية والقانونية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وموقف جلالته بان حق المسلمين والمسيحيين في القدس ابدي.
واشار ان المواقف المؤيدة للموقف الاردني الرسمي والشعبي في كافة أنحاء العالم نصرة للأردن ملكا وشعبا وللشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وألقى نائب رئيس الجمعية م.منير ابوالعسل قصيدة تمجد تضحيات الشعب الفلسطيني تجاه القدس وموقف الاردن ضد قرار الرئيس الأمريكي.
كما تحدث في الوقفة عدد من أعضاء الجمعية، حيث أكدوا على ضرورة تقديم الدعم الكامل لموقف جلالة الملك المدافع عن القدس، وتعزيز الوحدة الداخلية لمواجهة الأخطار التحديات القادمة.
ودعا عضو مجلس ادارة الجمعية م.سليمان داود أعضاء الجمعية إلى التبرع لصندوق دعم القدس في الجمعية، حيث أعلن عدد من أعضاء الجمعية خلال الاعتصام عن تقديم تبرعات للقدس.
ورفع المشاركون في الاعتصام العلم الاردني والفلسطيني وصور جلالة الملك عبدالله الثاني.

رجوع