بحث
الأخبار

“مستثمري الاسكان” الادارة الامريكية تكشف مجددا عن وجهها القبيح وتغتال عملية السلام

قالت جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان ان الادارة الامريكية كشفت اليوم مجددا عن وجهها القبيح على مرأى ومسمع العالم، وتغتال حلم احلال السلام في المنطقة.

واضافت في بيان لها ان بنقل الادارة الامريكية لسفارتها الى القدس تؤكد ان السلام الذي تريده هو استسلام الامة العربية والاسلامية والعالم اجمع لها ولقراراتها، وتضع حدا لاكذوبة الوسيط النزيه لعملية السلام.

واشارت ان نقل السفارة الامريكية الى القدس زاد من الضغط الامريكي على جرح الامة النازف في فلسطين والقدس، لتزيد من اوجاع الامة التي لن يطول صبرها على الاستفزاز الامريكي لمشاعر العرب والمسلمين.

وقال البيان ان “الادارة الامريكية المتصهينة تعلن انحيازها الصارخ لعدو الامة العربية والاسلامية، ضاربة بعرض الحائط بالحقوق الاسلامية والمسيحية في القدس، وغير ابهة بما ستؤول اليه الاوضاع في فلسطين والعالم من جراء افتتاح سفارتها في القدس”.

ودعت الجمعية الامة العربية والاسلامية الى التصدي بكل قوة لنقل السفارة الامريكية الى القدس، واتخاذ قرارات جماعية بمقاطعة الادارة الامريكية والبضائع الامريكية، كما دعت الشعوب العربية الى التظاهر امام السفارات الامريكية الموجودة في الدول العريبة والاسلامية، واعتبار سفراء امريكا غير مرغوب بهم.

واشادت بردة فعل الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الرافضة الغاضبة من قرار فتح السفارة الامريكية في القدس، ودعت الى تقديم كافة اشكال الدعم للشعب الفلسطيني للتصدي للاحتلال والتأكيد على حقه بالعودة الى دياره، وانهاء الاحتلال.





رجوع