بحث
الأخبار

1,2 مليون طن استهلاك السوق المحلي من مادة الاسمنت في 5 اشهر

أكد رئيس جمعية تجار الاسمنت الاردنية منصور البنا تراجع معدلات الطلب اليومية على مادة الاسمنت خلال الشهور الخمسة الماضية بنسبة تصل الى نحو 20% مقارنة بمستوياتها للعام الماضي لنفس الفترة، مشيرا ان السوق المحلي استهلك خلال تلك الفترة ما مقداره حوالي 1,2 مليون طن من مادة الاسمنت، في حين ان معدلات الاستهلاك خلال العام الماضي كانت حول 1,5 مليون طن
واضاف البنا لـ «الدستور» ان السحب اليومي لمادة الاسمنت خلال العام الحالي كانت قليلة مقارنة بالعام الماضي، مشيرا ان ما ساهم في تراجع معدلات الطلب حاليا هو الاجراءات الروتينية التي تقوم بها الامانة وتشددها على المشتغلين في قطاع الاسكان مما ادى الى عزوف كثير من المستثمرين عن فتح مشاريع جديدة وخروجهم للعمل خارج الاردن.
بالاضافة الى نقص السيولة النقدية بايدي المواطنين والتجار والارتفاعات التي طرات على اسعار الشقق وتشدد البنوك في تقديم القروض وتآكل الرواتب والاجور، كل ذلك أدى الى تراجع معدلات السحوبات اليومية على مادة الاسمنت مقارنة بالسابق
وبين البنا ان معدل الاستهلاك اليومي حاليا حول 8 الاف طن يوميا، مشيرا الى انه قد جرت العادة ان تشهد فترة ما بعد شهر نيسان تحسنا في معدلات الطلب الا ان حركة السوق ما زالت ضعيفة
واشار الى استقرار اسعار مادة الاسمنت على الارتفاعات السابقة لها، مشيرا ان متوسط سعر طن الاسمنت لكافة المشاريع حول المملكة تتراوح بين 105 - 108 دنانير للطن، مع وجود زيادة ونقص بمعدل دينارين للطن وذلك حسب قرب او بعد المشروع وذلك كبدل فرق اجور نقل، وان متوسط السعر من ارض المصنع حول 95 دينارا للطن
وشدد البنا على اهمية طرح عطاءات متعددة لمشاريع حكومية خلال الاشهر المقبلة لما لها من دور مهم في تحريك القطاع، لافتا ان ذلك كله من شانه ان ينعش القطاع ويخرجه من حالة الركود الحالية، مشيرا ايضا الى اهمية اعادة النظر بتحفيز قطاع الاسكان لما له من دور في زيادة الطلب على الاسمنت
ويذكر ان عدد مصانع الاسمنت العاملة في المملكة تبلغ 6 مصانع هي: مصنعان لشركة الاسمنت الاردنية لافارج وثلاثة مصانع سعودية، بالاضافة الى مصنع المناصير وتقدر الطاقة الانتاجية لهذه المصانع حوالي 7,5 مليون طن سنويا في حين ان الحاجة الفعلية من الاسمنت حوالي 4,5 مليون طن سنويا


رجوع