بحث
الأخبار

عقاريون لا رفع لأسعار الشقق السكنية

قال مستثمرون في القطاع العقاري أنه لا رفع لأسعار الشقق السكنية خلال الفترة الحالية من طرفهم وإن اتجاهات المستثمرين اليوم هي خفض الأسعار.
وأوضحوا رداً على استفسارات «الرأي» أن الارتفاع الذي طال اسعار الشقق خلال السنوات الاخيرة يعكس الزيادة الملموسة على أسعار الاراضي.
كان مواطنون نقلوا إلى «الرأي» شكاوى من رفع أصحاب الشقق السكنية لأسعار عقاراتهم.
وطالب المستثمرون في قطاع الإسكان الحكومة بفتح مناطق تنظيم جديدة والسماح بالبناء العمودي والتسريع بالاجراءات وانجاز المعاملات وازالة المعيقات امام المستثمرين ستنعكس على انخفاض اسعار الشقق خلال الفترة القادمة .
و بلغ حجم التداول في سوق العقار في المملكة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي 3.8 مليار دينار تقريباً بانخفاضٍ بلغت نسبته (%10) مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي
وبلغ حجم التداول في سوق العقار في المملكة خلال هذا الشهر (474) مليون دينار أردني تقريباً، بإنخفاضٍ بلغت نسبته (2%) مقارنة بنفس الفترة من عام 2014
ونفى رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان كمال العواملة قيام المستثمرين برفع اسعار الشقق السكنية خلال الفترة الحالية موضحا ان بعض المستثمرين خفضوا اسعار الشقق بنسب طفيفة لتحريك الطلب عليها .
ولفت الى ان الارتفاع الحاصل على اسعار الشقق السكنية ليس من المستثمرين وانما من بعض الاجراءات البيرقراطية من بعض الجهات ومحدودية الاراضي المنظمة وارتفاع اسعار الاراضي والتي انعكست على اسعار الشقق السكنية خلال السنوات الماضية .
وطالب العواملة الجهات المختصة بفتح مناطق تنظيم جديدة والسماح بالبناء العمودي للحد من الارتفاع الذي طال اسعار الاراضي والذي انعكس على اسعار الشقق خلال السنوات الاخيرة حيث يشكل سعر الارض ما بين 60-70% من كلفة الشقة .
وقال المستثمر في القطاع العقاري المهندس محمود السعودي ان المستثمرين في قطاع الاسكان لم يرفعوا اسعار الشقق السكنية نظرا للمنافسة التي شهدها القطاع خلال السنوات الاخيرة موضحا انه يوجد نحو 2500 شركة بالسوق المحلي .
ولفت إلى أن معدل الربحية للمستثمرين في قطاع الاسكان انخفض خلال السنوات الاخيرة نظرا للمنافسة التي يشهدها القطاع من جانب وحالة الركود التي شهدها القطاع خلال السنوات الماضية والتي اجبرت المستثمرين على تخفيض اسعار الشقق للقيام بسداد التزاماتهم .
واشار السعودي الى ان المشكلة التي تواجه قطاع الاسكان خلال السنوات الاخيرة هي ارتفاع اسعار الاراضي بشكل كبير الامر الذي ساهم برفع اسعار الشقق السكنية. وطالب الجهات المختصة بفتح مناطق تنظيم جديدة بعد الارتفاع الذي طال اسعار الاراضي بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة .
وقال المستثمر في القطاع العقاري نضال الداوود ان المشكلة التي تواجه قطاع الاسكان هي قلة المعروض من الشقق السكنية خاصة في العاصمة عمان اضافة الى الارتفاع الذي طال اسعار الاراضي بشكل ملموس خلال السنوات الاخيرة .
ولفت إلى ان من المشكلات التي تواجه القطاع والتي انعكست على اسعار الشقق السكنية هي حالة الركود التي شهدها القطاع خلال السنوات الماضية موضحا ان الطلب على الشقق كان قليلا ولكن مع قرار مجلس الوزراء باعفاء رسوم التسجيل لاول 150م2 عمل على تنشيط الطلب على الشقق الامر الذي دفع بالمواطنين بالاستغراب من الاسعار التي وصلت اليها الشقق خلال السنوات الاخيرة.
واشار الداوود ان الارتفاع الذي طال اسعار الاراضي هو الذي انعكس بشكل كبير على اسعار الشقق حيث ان سعر الارض وكلفة البناء اصبحت مرتفعة الأمر الذي انعكس على اسعار الشقق بشكل عام .


الراي 12/8/2015


رجوع