بحث
الأخبار

«تنفيذي إربد» يناقش تسهيل الإجراءات أمام المستثمرين

استحوذ الجانب الاستثماري على الحيز الاكبر من اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة اربد الذي عقد امس برئاسة المحافظ الدكتور سعد الشهاب.
وأكد الشهاب على ضرورة تذليل كافة العقبات التي تقف بوجه الاستثمار القادم للمحافظة بعيدا عن البروقراطية والروتين والتمسك بحرفية القوانين والاجراءات المعطلة له، مؤكدا ان روح المسؤولية والواجب تقتضي تسهيل الاجراءات واختصارها وعدم ترك المستثمر يلهث من دائرة الى اخرى ومن مسؤول الى اخر لانجاز معاملاته.
وفي هذا السياق أشار مدير عام شركة كهرباء اربد المهندس احمد الذينات ان العائق الوحيد الذي يعرقل اجراءات الشركة بايصال خدمة التيار الكهربائي المطلوب للمشاريع الاستثمارية يتمثل بالاجراءات الطويلة من قبل البلديات حتى الحصول على الموافقة او عدمها، مبديا استعداد الشركة للاستجابة الفورية بخدمة الاستثمارات التي تقع في نطاق امتياز الشركة.
وابدى مدير مدينة الحسن الصناعية عصام مبيضين ان المدينة تفتح ابوابها مرحبة باي استثمار محلي او خارجي وهي على اتم الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات الرامية الى التشجيع على الاقبال على الاستثمار في محافظة اربد، مشيرا الى وجود 140 شركة تعمل داخل المدينة تشغل 23 الف عامل نسبة العمالة المحلية منها لا تتجاوز 30%.
وفي السياق ذاته بين مدير احصاءات اقليم الشمال خالد بني سلامة، ان هذا المشروع الذي ينتهج الوسائل الالكترونية الحديثة المطبقة في دول العالم المتقدمة سيتيح وضع قاعدة بيان شاملة تضم 60 معلومة امام واضعي السياسات واصحاب القرار بتحديد عدد السكان وعدد الوافدين واللاجئين من كل جنسية.
بدوره قال مدير ادارة مياه اربد المهندس سالم الشلول ان شركة مياه اليرموك تعمل ما في وسعها لمواجهة الطلب المتزايد على المياه بصيانة الابار العاملة وزيادة طاقتها الانتاجية والبحث عن مصادر جديدة والعمل على تحسين شبكة الخطوط الداخلية التي عدها من ابرز المعيقات امام ايصال المياه للمواطنين في بعض التجمعات السكانية ولفت الى ان العمل جار على حل مشكلة تسرب المياه في شارع القدس مرجحا ان يكون السبب تاثر شبكة الصرف الصحي في المنطقة من الاعمال الانشائية فيها.
وعرض مدير تربية قصبة اربد علي الدويري لواقع الاستعدادات لبدءالعام الدراسي الجديد مشيرا الى ان المديرية انجزت تحضيراتها واستعداداتها لذلك من خلال تنفيذ اعمال الصيانة للعديد من المدراس وصيانة المقاعد وتوفير الكتب المدرسية وتعبئة 500 شاغر جديد من احتياجات المديرية في مختلف التخصصات التعليمية والادراية لافتا الى ان الكتب المدرسية متوفرة في مركز الشمال.
وقال الدويري انه سيصار الى تعبئة بقية الشواغر التي ستحدد بشكل دقيق مع بدء العام الدراسي على حساب التعليم الاضافي، مبينا ان المديرية تضم 200 مدرسة حكومية و125 مدرسة خاصة زادت من الاعباء التي تتحملها المديرية كاكبر مديرية على مستوى المملكة يدرس فيها 10 الاف طالب سوري على نظام الفترة المسائية.
واكد الدويري ان مدرسة خالد بن الوليد الثانوية للبنين ستعود لاستقبال طلبتها مع بداية العام الدراسي الجديد بعد انجاز اعمال الصيانة والتاهيل لها بقيمة 300 الف دينار لافتا الى ان افتتاح المدرسة البحرينية الاساسية للاناث بسعة 550 طالبة سيتم خلال الايام القليلة القادمة.

الراي 2015-08-17


رجوع