بحث
الأخبار

«المهندسين» تطالب بالضريبة المقطوعة على المكاتب الهندسية

طالب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع بالعودة إلى الضريبة المقطوعة على المكاتب الهندسية, كونها تحقق العدالة الضريبية.
وأكد ضرورة السير باجراءات مشروع نظام المكاتب الهندسية الموجود في ديوان التشريع والذي يمنح الهيئة صلاحيات تمكنها من القيام بدورها على اكمل وجه وتقديم الخدمات التي يحتاجها أصحاب تلك المكاتب.
جاء ذلك خلال لقاء جمع نقيب وأعضاء نقابة المهندسين وهيئة المكاتب الهندسية في النقابة مع المهندسين أعضاء مجلس النواب لمناقشة مشروع نظام هيئة المكاتب الهندسية، وضريبة الدخل والمبيعات على المكاتب الهندسية.
واشار المهندس الطباع الى عدة قضايا تواجه النقابة، من بينها المهندسون الذين لايملكون ارقاما وطنية والذين لديهم حقوق في قانون النقابة، والذين منع تعميم لوزير الاشغال من مشاركتهم في الانتخابات الاخيرة للنقابة، مشيرا الى ان النقابة خاطبت الحكومة بهذا الخصوص، وانه بانتظار تلقي الرد.
ولفت الى الاعداد الكبيرة من المهندسين حديثي التخرج والتي تضع المزيد من الاعباء على النقابة في مجال التدريب والتشغيل، والى استمرار منح البلديات تراخيص بناء بموجب (كروكيات) غير قانونية او مدققة من قبل النقابة.
واوضح ان النقابة تقدمت بجملة من المقترحات للحكومة لحل المشاكل التي يعاني منها القطاع الهندسي وانها بانتظار تجاوب الحكومة مع تلك المقترحات.
من جانبه طالب رئيس هيئة المكاتب الهندسية م.رايق كامل باعادة العمل بالضريبة المقطوعة على المكاتب الهندسية.
وقال النائب المهندس يوسف القرنة ان الضريبة تحقق مصلحة الدولة في استيفاء الضرائب، وتحد من التهرب الضريبي.
وابدى استعداده لدعم مقترحات النقابة فيما يتعلق بالضريبة ومشروع نظام هيئة المكاتب الهندسية لدى مجلس النواب واللجنة الوزارية المختصة بالنظر في المشروع.
الراي 26/8/2015


رجوع