بحث
الأخبار

قفـزات كبيرة في أسعار الأراضي باتت تؤثـر ارتفاعا على أسعار العقار

يتمتع الأردن وسط إقليم مضطرب ببيئة خصبة وجاذبة للاستثمار في مجالات مختلفة اهمها الاستثمار في قطاع الاسكان والعقار، حيث ان وجود بيئة آمنة ومستقرة يساهم في زيادة اقبال المستثمرين والمطورين العقاريين من اجل الاستفادة من هذه الميزة خاصة مع زيادة اعداد السكان نتيجة الهجرات والاحداث التي تشهدها المنطقة في ظل الظروف الاقليمية الراهنة.
وتمكن القطاع خلال السنوات الماضية من اتخاذ منحنى ايجابيا في نموه مستفيداً من عوامل مختلفة اهمها نعمة الامن والاستقرار التي يشهدها الاردن، بالاضافة الى تدفق الاستثمارات العربية والاجنبية وما رافقها من تنامي الطلب على المساكن من قبل شريحة واسعة من المواطنين، حيث استطاع المستثمرون في قطاع الاسكان وبرغم الظروف المحيطة بنا من توفير مساكن ملائمة لكافة افراد المجتمع.
الا ان ما حصل مؤخرا من ارتفاعات على اسعار الاراضي ، وادى بالتالي لارتفاعات كبيرة في اسعار العقارات كانت نتاج القفزات الكبيرة باسعار الاراضي ( بمعدل خمسة اضعاف ما كانت عليه من قبل ) وذلك بسبب الطلب الكبير على الاراضي ومحدودية العرض، الامر الذي اوصل اسعار الشقق السكنية الى مستويات تفوق قدرات المواطنين مقارنة بمستوى مداخيلهم و من المتوقع ان تسجل اسعار الشقق خلال السنوات المقبلة زيادة اكثر على الاسعار وذلك مع قلة العرض وزيادة الطلب في حال بقاء الاوضاع الاقليمية على حالها الراهن .
رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان فواز الحسن اكد ان الارتفاعات التي طرأت على اسعار اراضي اثرت بشكل مباشر على اسعار الشقق، مشيرا ان سعر الارض يشكل حوالي 40% - 50% من كلفة ثمن الشقة.
واضاف : اننا كمستثمرين في القطاع طالبنا بجملة من الاجراءات لتخفيض اسعار الشقق من اهمها زيادة عدد الطوابق، مشيرا ان زيادة عدد الطوابق بمقدار طابقين في كل بناية من شانه ان يخفض اسعار الشقق بنسب كبيرة بحيث تكون بمتناول يد المواطن الاردني في ظل الظروف الراهنة وتآكل الرواتب والاجور، كما ان فتح مناطق تنظيم جديدة بشرط ان تكون مخدومة «تتوافر فيها خدمات الكهرباء والمياه والمجاري» لما لذلك من دور في زياد عدد الاراضي وتوفير مساحات مناسبة في مختلف مناطق المملكة باسعار مقبولة، مشيرا ايضا الى اهمية تسهيل معاملات القطاع حيث ان الاجراءات التي تتبعها الامانة ما زالت تشكل عائقا كبيرا لعمل القطاع.

الدستور 22/9/2015


رجوع